BHGAGA GROUP

مساء اللوووووز يا زائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ 25/12/2016, 23:07

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 805 مساهمة في هذا المنتدى في 469 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mohamed41 فمرحباً به.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    من الحماقات الموسيقية

    شاطر
    avatar
    OKA
    عضو فضي

    عدد الرسائل : 30
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 01/01/2009
    السٌّمعَة : 0

    من الحماقات الموسيقية

    مُساهمة من طرف OKA في 2/1/2009, 01:25


    من الحماقات الموسيقية
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    المطرب لويس أرمسترونغ


    يروي ملك الجاز الراحل لويس أرمسترونغ أنه كان في مطلع حياته
    في حال من الفقر لم تسمح له بامتلاك ساعة من أي نوع
    فكان إذا أراد أن يعرف الساعة في الليل لجأ إلى آلة (الكورنيت) ل
    يعزف عليها بالنفخ العالي الذي يوقظ من غير شك أحد الجيران ليقول له

    ألا تخجل من العزف في الساعة الثالثة صباحاً?!‏





    ************ **


    الموسيقي جورج ألنتي


    وكان أحد الموسيقيين الأميركيين المدعو جورج ألنتي
    قد ابتكر عرضاً للباليه يتفق مع المعيشة الآلية المعاصرة
    فاستخدم في الأوركسترا عشرة بيانوهات ذات الأوتار
    وست آلات تحدث الأصوات بمطارق تدق على قضبان خشبية
    وصفارة إنذار وجرس من أجراس رجال الإطفاء
    ومروحة طائرة وبضعة أبواق سيارات
    فلما تزايد العزف عنفاً تململ الحاضرون وتذمروا وشاع بينهم الهياج
    وبعد دقائق وإذ بأحد المشاهدين في المقاعد الأمامية
    يرفع منديله الأبيض على رأس عصا معه كان يتوكأ عليها معلناً الاستسلام

    فانفجر المشاهدون بالضحك وتوقف العزف.‏







    ************ **



    مسرح مرسيليا للموسيقا الاستعراضية


    وكان أحد مديري المسارح الاستعراضية الموسيقية في مارسيليا بفرنسا
    خفيف الروح حاضر البديهة وكان مسرحه يقدم استعراضاً فاشلاً
    والمشاهدون في الصالة يعدون على الأصابع لقلة عددهم
    لكنهم أخذوا يصيحون ويحدثون جلبة عالية
    فما كان من مدير المسرح إلا أن دخل في المكان المخصص للملقن
    ورفع صوته موجهاً القول للجمهور:‏
    لتعلموا جميعاً أننا عمال المسرح أكثر منكم عدداً فاحذروا عاقبة ما تصنعون.‏





      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/2018, 07:00