BHGAGA GROUP

مساء اللوووووز يا زائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ 25/12/2016, 23:07

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 805 مساهمة في هذا المنتدى في 469 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mohamed41 فمرحباً به.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    أحلام الطفولة .. وأحلام الشباب

    شاطر
    avatar
    THE PRINCE OF EGYPT
    عضو مبدع

    الدولة : Egypt
    عدد الرسائل : 187
    العمر : 37
    نقاط : 85
    تاريخ التسجيل : 06/01/2009
    السٌّمعَة : 0

    أحلام الطفولة .. وأحلام الشباب

    مُساهمة من طرف THE PRINCE OF EGYPT في 23/2/2009, 10:11

    عندما كنت طفلا صغيرا غريرا .. كنت أحلم أن أكون طيارا ! .. ربما لأنني كنت أنظر إلى السماء كثيرا .. فأنا دائما .. محمول مكفول مشيول .. قبل أن تدور الأيام .. فأصبح حامل كافل شايل .. وعندها تغيرت النظرة للحياة .. وأصبحت أنظر إلى الأرض من حولي كثيرا .. وحينها .. صار أكبر أحلامي .. هو أن أعيش !

    عندما كنت صغيرا .. كنت أستمتع بإثارة القلق من حولي .. عندما أقفز إلى الشارع بدون انتباه .. أو أدخل إلى مواطن الزحام بكل بساطة .. أو أمارس رياضة عد النقود – وهي من الرياضات التي انقطعت عنها الآن – بكل بساطة أمام العمال والوافدين .. قبل أن تدور الأيام .. فأصبح [ مثارا ] بالقلق .. وأنا أحاول ألا أدوس أيا من الصغار [ الحمقى ] .. والذين يقفزون أمام سيارتي في الطريق !!

    عندما كنت صغيرا .. كنت مواطنا صالحا .. أدفع نصف ما يدفعه البالغون .. آكل وآخذ هدية .. أركب وآخذ وجبه هدية .. أمشي فـ أعطى هدية .. وكنت – وهذا هو المهم – أعيش ببلاش .. قبل أن أكبر .. لأصبح مواطنا عالة .. أوقف في طريقي لمجرد الاشتباه .. أعطي كل ما أخذته في طفولتي أضعافا مضاعفة بحجة التجارة والتكسب .. أفرش نقودي سجادا لأصحابا السعادة .. وأدفع للحكومة عبر مؤسساتها .. لتتمكن من توفير الأكسجين – مشكورة – لي !

    عندما كنت صغيرا .. كنت أعيش بسعادة وهناء .. أنام .. وأصحو .. وآكل .. ثم أنام .. وبين هذه الفترات .. أبتسم ببلاهة .. ولكن .. عندما صرت كبيرا .. تعلمت أن أكظم غيظي .. وأن أبتسم أثناء توقف أشغالي انتظارا لمرور موكب صاحب السعادة .. ولماذا أتذمر ؟ .. ألا يتعب صاحب السعادة ليل نهار .. ليقسم لي جزءا من السعادة التي وهبناه إياها ؟

    عندما كنت صغيرا .. كنت أتخلق بالأخلاق الحميدة – هكذا علموناها - .. قبل أن أكبر .. لأكتشف أن الأخلاق الحميدة للصغار فقط .. وأن للكبار أخلاقا أخرى .. لم يشرحها مدرس الجغرافيا !!

    عندما كنت صغيرا .. كنت أحمل سيفي الخشبي .. وألتحف بشرشف السرير .. وأعلق كيسا بلاستيكا بعمود المكنسة .. وأخرج للسطح .. محاولا أن أفتح القسطنطينة مع محمد الفاتح رحمه الله .. ثم كبرت .. وأصبحت أشاهد مقاطع الإرهاب في كل مكان .. وأنا أخشى أن يظهر مقطع مختلس لي أثناء فتحي القسطنطينية الموهوم .. بتهمة التدرب على اقتحام البنتاغون !


    بقلم نقطة منقوطة

    Guest
    زائر

    رد: أحلام الطفولة .. وأحلام الشباب

    مُساهمة من طرف Guest في 12/5/2009, 11:42

    فعلا ايام الطفوله كانت جميله وبريئه اوى
    avatar
    Admin
    Admin

    الدولة : EGYPT
    عدد الرسائل : 278
    العمر : 37
    نقاط : 255
    تاريخ التسجيل : 28/12/2008
    السٌّمعَة : 0

    رد: أحلام الطفولة .. وأحلام الشباب

    مُساهمة من طرف Admin في 12/5/2009, 16:42

    عندما كنت صغيرا ما كنتش شايل هم اي حاجة والدماغ كانت في الروقان
    والله احلا ايام

    Guest
    زائر

    رد: أحلام الطفولة .. وأحلام الشباب

    مُساهمة من طرف Guest في 12/5/2009, 22:31

    على الاقل مكناش بنافق ولا بنظلم ولا بنغدر ولا بنأسى ولا بننسى ولا بنكره

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/12/2017, 20:14