BHGAGA GROUP

مساء اللوووووز يا زائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ 25/12/2016, 23:07

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 805 مساهمة في هذا المنتدى في 469 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mohamed41 فمرحباً به.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    يهود ومسحيون وملحدون مدحوا رسول الله فماذا قالوا.....

    شاطر

    ~ برهومي ~
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 10
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 02/03/2009
    السٌّمعَة : 0

    يهود ومسحيون وملحدون مدحوا رسول الله فماذا قالوا.....

    مُساهمة من طرف ~ برهومي ~ في 4/3/2009, 10:59

    اولا برنارد شو الكاتب الإنجليزي المعروف:قال
    (إن أوربا الآن ابتدأت تحسّ بحكمة محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وبدأت تعشق دينه، كما أنها ستبرئ العقيدة الإسلامية مما اتهمتها به من أراجيف رجال أوربا في العصور الوسطى، وسيكون دين محمد هو النظام الذي يؤسس عليه دعائم السلام والسعادة ويستند على فلسفته في حل المعضلات وفك المشكلات والعقد).

    ثم قال: (وإن كثيرين من مواطني ومن الأوربيين الآخرين يقدسون تعاليم الإسلام، ولذلك يمكنني أن أوكد نبؤتي فأقول: إن بوادر العصر الإسلامي قريبة لا محالة!).وقال برناردشو:
    (إني أعتقد أن رجلاً كمحمد لو تسلم زمام الحكم المطلق في العالم بأجمعه اليوم، لتم النجاح له في حكمه، ولقاد العالم إلى الخير، وحل مشاكله على وجه يحقالرس). يقول المفكر الإنجليزي برنارد شو عن حبيبنا محمد -صلى الله عليه وسلم-: " ما أحوج العالم إلى محمد ليحل مشاكل العالم وهو يحتسي فنجان قهوة ")تعرف عن براناردشو:
    جورج برنارد شو
    روائي ومؤلف مسرحي ايرلندي ولد في 26 يوليو سنة 1856
    استمد برنارد شو مواهبه عن والديه على الرغم من سلبياتهما. فقد ورث عن أبيه عادة مواجهة المواقف المؤلمة بالسخرية اللاذعة، وعن أمه عادة الانسحاب من فوضى الحياة اليومية لينصرف الى التمتع بالفنون بمختلف أشكالها
    لم يتعلم برنارد شو في حياته او يذهب الى مدرسة وكان يقول عن المدارس انها ليست سوى سجون ومعتقلات.
    حين أصبح في العشرينات من عمره انتقل إلى لندن وكانت أول نجاحاته في النقد الموسيقي والأدبي، ولكنه انتقل إلى المسرح، وألّف مايزيد عن ستين مسرحية خلال سنين مهنته.
    كان أحد مفكري ومؤسسي الإشتراكية الفابية، وكانت تشغله نظرية التطور والوصول إلى السوبر مان وفكريا كان من الملحدين المتسامحين مع الأديان. حاز على جائزة نوبل في الأدب (عام 1925) وجائزة الأوسكار لأحسن سيناريو (عن سيناريو بيجماليون) في عام 1938.توفى في الثاني من نوفمبر عام 1950 عن عمر ناهز الرابعة والتسعين.من أقواله جائزة نوبل تشبه طوق النجاة الذي يتم إلقاؤه لأحد الأشخاص بعد أن يكون هذا الشخص قد وصل إلي الشاطئ..
    إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها.
    ما أحوج العالم اليوم إلى رجل كمحمد يحل مشاكل العالم.
    التعليق:الحمد للاه الذي جعلنا مسلمين مؤمنين نعتز بنبينا وحبيبنا محمد صلي الله عليه وسلم
    اللهم اجمعنا مع حبيبك محمد في اعلي اعلين واجعلنا مغفور لنا سبحانك جعلت من الملحدين يمدح الأسلام ويتفوه بالحكمة.....بالحديث وقول الحق عن احسن الخلق اجمعين
    اللهم فنحن نتبرأ عن كل ضلال او ضلاله ....واجعلنا ممن سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عملها ولا تجعلنا من الذين يسنون سنة سيئة فيكون له وزرها ووزر من عملهاوأخر دعوانا أن الحمد للاه رب العالمين والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين
    تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/2018, 07:40