BHGAGA GROUP

مساء اللوووووز يا زائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ 25/12/2016, 23:07

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 805 مساهمة في هذا المنتدى في 469 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mohamed41 فمرحباً به.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    مروجو الشائعات

    شاطر
    avatar
    THE PRINCE OF EGYPT
    عضو مبدع

    الدولة : Egypt
    عدد الرسائل : 187
    العمر : 37
    نقاط : 85
    تاريخ التسجيل : 06/01/2009
    السٌّمعَة : 0

    مروجو الشائعات

    مُساهمة من طرف THE PRINCE OF EGYPT في 25/5/2009, 16:50







    مروجو الشائعات
    محمود أغيورلي


    يقول ادب الانترنت ان الإشاعة هي شيء ليس له سيقان، ولكنه يتحرك بسرعة هائلة وادب الانترنت لا يكذب لانه
    ادب مجهول الهوية مجهول الغاية مجهول المصدر ووجد لغاية واحدة فقط وهي غير معروفة
    ان مجتمعنا مجتمع يعشق الاشاعات ويروج لها ويضخمها ويكاثرها كما تتكاثر الجراثيم حول خلية ما ففي نطاقنا الضيق تجد شخصا ما بات هدف
    لفئة من المروجين واصبحت حركاته وتحليلاتها لقمة مستساغة لاولئك الاشخاص
    هؤلاء يقومون برصد كل تغير ولو كان بسيط في سلوك الهدف ويبداون بالتحليل الشخصي
    فمثلا لو اختفى بضعة ايام فهو في احدى زنزانات الحياة يحاول ان يصارعها من مرض نفسي مستفحل في انشطته العقلية
    " لاحظ التعابير التي تعطي للموضوع اهميته " وقد قرأت عن احدهم يوما ما ان احدى السياسيات غابت عن المجلس بسبب حمل غير شرعي وركز على
    استخدام كلمة فصيحة بدلا من كلمة سوقية قد لايتردد كاتب الموضوع في استخدامها في الاوقات العادية واثناء نقله للخبر اعطى انطباع بانه متالم لهذا الخبر واخذ يكتب كلمات وكانه يشعر بالاسى لتلك المرأة" ابداع في التصوير ابداع في الاقناع " وهناك زميل دراسي ابتسم لفتاة فخرجت نسوة من " اياهنَّ " تتحدث عن حب وغرام وعشق وتبادل رسائل بالحبر السري على مقاعد القاعات تصور هذا ما يحدث على نطاقنا الضيق فما بالك ما يحدث ان قررت ان توسع الدائرة قليلا
    فمن هبوط المهدي الى خروج ثعبان اقرع يهاجم القوم الى كائنات غريبة تقف مع المقاتلين الى نسور بيضاء تنتشل المخادعين والى والى والى
    الامثلة كثيرة وعديدة وشهيرة انتم اعلم بها
    والاشاعة انواع منها خرافات ومنها علوم ومنها اديان و يقال ان الانترنت هو احد اهم الاسباب في نشر الاشاعات وننسى ان الانترنت ايضا هو احد اهم وسائل القضاء عليها
    وهنالك من تلاعب بالشارع العربي وروج العديد من الاشاعات التي لها الطابع الديني او الاسطوري وسمعنا " وهذه اشاعة ايضا " ان احد المنتديات
    الاسرائيلية كانت وراء بعض منها وتقول اشاعة اخرى " ان مشروع بحث اجتماعي لاحدى الجامعات السعودية كان وراء بعض من هذه الشائعات وتنصل منها لاحقا "
    والغريب ان اي عملية بحث صغيرة على نفس مصدر الاشاعة " الانترنت " يمكن فورا ان تتحقق من كذب هذه الاشاعة فورا ولكن من منا يدقق
    ومن منا يهتم بصحة هذه ماينقل او ينشر او يروج له ومن يتحلى بالوازع الكافي لكي لاينقل الا ما يتاكد من صحته وشرعيته !
    ربما لاننا ما عدنا نقيم وزنا لما نقوله ويهمنا فقط ان نقول وان نكثر من القول وربما لاننا فقط اعتدنا على ذلك
    يقول الادب اليوناني القديم نقلا عن سقراط ان نقل الامور مرتبط عوامل : اهمها التحقق من صحة المعلومة و
    ان يكون نقل المعلومة سيفيد القارىء فلاتاتي مثلا وتنقل معلومة عن الازمة الفكرية في ساحل العاج لاشخاص يقطنون في هوكونج والمثير للسخرية ان تلك المعلومة المنقولة أصلا هي " اشاعة " أيضا
    واذا انطلقنا الى نطاق اوسع فاوسع سنرى العديد من الاشخاص " الكبار " يستخدمون العديد من " الصغار " لترويج اشاعات مدروسة متقنة لاهداف محسوبة
    والنطاق المالي في اسواق المال خير دليل على ذلك
    واذا اردنا ان نتوسع اكثر فأكثر سندرك بلا ادنى شك ان الاشاعات هي احد اهم الاسلحة الفكرية في الحروب وتنتقى بعناية بالغة وتهدف الى تشكيك الشعب بجيشه او حكومته
    او تخوينها او اضعاف سلطتها عليه
    واشاعة اليوم وعنوان الساعة والتي يمكن تلقيبها بملكة الاشاعات واكثرها قوة والتي تنتشر عبر الانترنت كما تنتشر رائحة العطر في الغرف المغلقة هي ان "العالم سينتهي باكمله عام 2012 بسبب نيزك سيصطدم بالارض ويدمرها تدميرا كاملا وهو خبر منقول عن ناسا !! "
    هكذا ذكرت الملايين من المواقع دون اي مبالغة
    واذا قررت البحث عن هذه الاشاعة ستصاب بالذهول من قوة انتشارها في كل انحاء العالم فيمكنك ان تجرب بكل بساطة ان تبحث على احدى محركات البحث
    بعبارة " end of the world 2012 " او حتى استخدم اللغة العربية في البحث فستجد " الغيورين على الاديان " يروجونها بصورة كثيفة جدا وستجد الافا من المقالات تدعو اهل المعصية الى الرجوع الى الطريق السليم قبل 2012
    وكان هؤلاء يامنون على انفسهم من الموت قبل ذلك الوقت
    واذا قررت التحقق من الامر سيستغرق الامر مجرد 3 دقائق فقد دخلت الى موقع ناسا الرسمي ولم اجد سوى انه في عام 2012 ستحدث عاصفة مغناطيسية في الشمس اكثر قوة من المعتاد قد تؤثر على الارض بصورة سلبية
    واذا قررت التعمق اكثر ستجد في احدى منتديات ناسا ان هنالك موضوع عن النيزك الافتراضي وتم تفنيد كل ما ذكر عنه بواسطة علماء الفلك الذين يعملون في ناسا نفسها
    وقال David Morrison وهو NAI Senior Scientist
    بصريح العبارة " Most of the entries on the Internet about Nibiru are false " علما بان نيبيرو هو اسم النيزك المفترض
    وقال نفس الباحث ان الصور التي تنتشر عبر الانترنت للنيزك المزعوم ان كانت بالاصل صحيحة هي ل " gas cloud (nebula) ejected by a star in its old age"
    مايهم في الامر سؤال واحد ماذا يستفيد من يروج لهكذا امور وسواء كانت اهدافه خيرة او دينية او دعوية او طيبة فهل يجوز استخدام هكذا امور لترويجها وهل مبدا الغاية يبرر الوسيلة هو شعار اولئك ام ان النقل للنقل ولا عتاب على الناقل ؟
    وبدون اطالة فالاشاعة تطال الصغير والكبير و المجمتع القوي منه والضعيف
    والاشاعة تدمر الاشخاص وتدمر الافكار وتفكك المجتمعات
    فان كنت غيريا !
    احرص ان اردت ان تنقل شيئا ان تتبين اصله ومنبعه فانت لا تعلم تبعات نقلك لذلك الامر على غيرك ولا على مجتمعك ولا حتى على نفسك
    فكم من شخص كذب الامر وصدقه لاحقا
    وفي النهاية ان الاشاعة امر ليس حكرا على المجتمعات النامية بل هي بكل بساطة حكرا على ضيقي الافق وقليل الثقافة والمتحدثين لاجل التحدث
    اتصور ان تفنيد اشاعة اعظم بكثير من نقلها والشعور بالعظمة لنقل خبر جديد والتميز بحصريته وتوابله وما ذكر ليس بأشاعة !!



    بقلم محمود أغيورلي
    23\5\2009

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/12/2017, 20:14