BHGAGA GROUP

مساء اللوووووز يا زائر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ 25/12/2016, 23:07

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 805 مساهمة في هذا المنتدى في 469 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو mohamed41 فمرحباً به.

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    عشــر عصيــان

    شاطر
    avatar
    THE PRINCE OF EGYPT
    عضو مبدع

    الدولة : Egypt
    عدد الرسائل : 187
    العمر : 37
    نقاط : 85
    تاريخ التسجيل : 06/01/2009
    السٌّمعَة : 0

    عشــر عصيــان

    مُساهمة من طرف THE PRINCE OF EGYPT في 31/5/2009, 17:40

    عشــر عصيــان


    سعادتك ممكن تنسى أي تفاصيل في حياتك ماعدا العصاية
    عشر عصيان على دماغك من الحياة..اتلسوع بيهم من غير ما تقول لنا على إحساسك لأننا عارفينه
    في كتاب حياتك (من غير يا عين) ستجد أكثر من ذكرى لك مع العصاية التي لن تفارقك أبداً لا بالمعروف ولا بالطبل البلدي.. كل مرحلة في حياتك ليها عصاية شكل وليها تأثير مختلف على حضرتك.. تيجي حتى افكرك
    **********
    واحد: عصاية التهديد
    ودي بتاعة بابا وماما.. تعمل حاجة غلط يتقالك لو عملتها تاني هنجيبلك العصاية.. طبعاً فيه أبهات وأمهات يبدو ان عندهم أساساً عقدة من العصاية فوارد جداً ان التهديد يتنفذ وتنضرب لحد ما جسمك يورم، ولو عايز الحق لازم التهديد ده يتنفذ عشان تعرف احساس الألم بعد اللسوعة بالعصاية عشان تفضل طول عمرك خايف من العقاب. .طبعاً في هذه المرحلة هناك أيضاً الشطة.. هنحطلك شطة ف بقك.. والكبريت.. حنلسعك يح لو عملت كده تاني
    تلاقيها فين؟
    مش مكان محدد.. انت بتتولد وبتلاقيها وما تعرفش جت منين.. من الآخر عصاية لقيطة ويجوز تلاقيها في القايمة بتاعة الحاج والحاجة
    **********
    اتنين: عصاية الغلِيّة
    ما تمثلش يا عم.. أيوة عصاية الغلية مش الفول أوتوماتيك.. كان فيه فول ممكن انما فول اتوماتيك دي كانت خيال علمي.يااااه.. فين أيام عصاية الغلية والبستلة اللي بتغلي على الباجور الجاز وسعادتك تلهي الست الوالدة عشان تروح مقلب الغسيل بالعصاية وانت بتزود البوتاس والزهرة بكميات أسطورية مثل أي ساحرة شريرة تحترم نفسها.. طقوس عصاية الغلية لا تصلح بدون البستلة واذا رأيتها وحدها تفقد رغبتك في ممارسة سحرك الفحلقي
    تلاقيها فين؟
    في البستلة اللي نحت السرير أو جنب تربو البصل اللي في البلكونة
    **********
    تلاتة: عصاية عم شكشك
    وكلنا عارفين عم شكشك بتاع بوجي وطمطم وعارفين كذلك عم شكشك بتاع أول دور في بيتك أو عمارتك أو البلوك بتاع المساكن اللي بتلعب عندها.. عصاية عم شكشك جاهزة دائماً لتعكير صفو لعبك في الشارع، ودايماً بيجبها فعلاً في الآخر لما سعادتك بتطلع رخم وغلس من وجهة نظره وتكمل لعب كورة رغم المية اللي رشها وإمعاناً في غيظه تقول له بمنتهى السماجة وبابتسامة شيطانية: خلينا نتعود ع اللعب ف أجواء صعبة أو تحت المطر
    تلاقيها فين؟
    الدور الأرضي في كل البيوت جنب خرطوم المَيّة
    **********
    أربعة: عصاية المنجّد
    تلاقي المنجد فارش الحصيرة في الشارع وهو مفرط القطن وهاتك يا تنفيض.. لحظتها تنظر أنت للقطن وأنت تتخيل بدلاً منه كل أعدائك من الأوغاد اللي هما العيال اللي بيدوك على قفاك في وقت فراغهم دون سبب أو ما بيرضوش يلعبوا معاك صيادين السمك والسبع طوبات أو بيوقفوك غصب عنك جون في أي ماتش يلعبوه رغم انك بتقول من الأول: أخير اجواااان.. بعدها يخمس دقائق بالظبط العملية بتسخن معاك وتلاقي نفسك ماسك عصاية الصبي وبتنفض القطن بغل يكفي لحرق الأرض بأكملها بينما ينظر لك المنجد باستحسان قبل ان يعض عليك العمل كصبي معه في أجازة آخر السنة
    تلاقيها فين؟
    عند المنجّد طبعاً
    **********
    خمسة: عصاية الأستاذ والأبلة
    يرجع الفضل في ابتكارها لعدد من مدرسي مدارس الحكومة المعقدين نفسياً نتيجة خبرات سابقة..،وتجدهم يستخدمونها لضربك وهم يرددون هراء من عينة: الحسنة تخص والسيئة تعم.. أو: العصا لمن عصى.. وكل هذا الهبل الذي تجد نفسك تنضرب بعده لمجرد انك بتتكلم مع اللي جنبك وهي جريمة لا تغتفر كما ترون. طبعاً فاشية هؤلاء المدرسين نجعلهم يبتكرون أساليب تعذيب بهذه العصاية، فيضربوك على كف إيدك عشر عصيان ومضاعفاتها وممكن على ضهر ايدك ولو المدرس راضع من دراكولا تلاقيه يضربك على ضوافرك وممكن يمد سعادتك أو يعبطك عدم اللامؤاخذة على مؤخرتك
    تلاقيها فين؟
    في الخرابات جنب بيوت المدرسين أو في الأسواق الشعبية حيث يستسهل المدرسون خلعها من أي قفص قبل أنيلفوا عليها الشيكرتون الأصفر ويسموها باسم امهم
    **********
    ستة: عصاية سيدنا موسى
    كلنا حبينا المعجزة دي.. يرمي سيدنا موسى العصاية تبقى تعبان ولما طارده فرعون فرق بيها البحر بضربة. أكيد بتفضل تدور ع العصاية دي لكن ما بتلاقيهاش وأكيد كمان رغم كده انها عمرها ما بتفارق خيالك.. غمض عينيك ثانيتين وتخيل لو معاك هتعمل بيها ايه وانت تفهمني
    تلاقيها فين؟
    عمرك ما هتلاقيها لأنك مش نبي
    **********
    سبعة: عصاية أشارجي المرور
    يا سلاااام.. بإشارة واحدة تقف العربيات وبإشارة تانية تمشي.. بذمتك ما حلمتش مرة انك بتخطفها لمجرد انك تحس بشعور واحد بيتحكم في ناس كتيرة أوي بإشارة من عصايته
    تلاقيها فين؟
    في الإشارات وعند العميد احمد عاصم بتاع الفقرة المرورية ومن قلبي بدعيلك تروح وترجع بالسلامة
    **********
    تمانية: عصاية الأمن المركزي
    عصاية عامية ما بتفرقش ولا بيحس صاحبها ف أي غضاضة وهو بيستخدمها لأنهم فهموه انه بيستخدمها ضد أعداء الوطن الوحشين الكخة حتى لو كانوا يقصدون رجلاً عجوزاً أو طفلاً صغيراً أو سيدة في الشهر الثامن من حملها.. يعرفها جيداً –وأكيد مجربها– كل من مشي في مظاهرة حيث تستخدم عشان البلد تعلمك انك ولا حاجة وعشان الداخلية تسيبلك تذكار عبارة عن ضلع مكسور أو راس مفتوحة ست غرز، وابقى انزل المظاهرة تاني يا دكر
    تلاقيها فين؟
    مظاهرات كفاية والإخوان في عبد المنعم رياض وعند النقابة، وهناك من يؤكد أن الداخلية توزعها مع التموين على أفراد الأمن المركزي
    **********
    تسعة: عصاية أمن الدولة
    دي زي اللي استخدموها كدة لإعدام سليمان الحلبي، ويجد اخواننا في أمن الدولة تلذذاً مثير للريبة في استخدامها للكشف بها عن أي ثقوب في جسدك.. النصيحة المهمة ها هنا هي إما أن تحرص على عدم الوقوع في ايديهم أو أن تحرص على سد هذه الثقوب بنفسك قبل اجراء الكشف عليك لأن الثقوب التي ستحدثها العصاية بعدها أهون بكثير من الثقوب التي يمكن أن يكتشفوها بأنفسهم
    تلاقيها فين؟
    مش هاقولك وسمعني سلام.. لاظوغلي حوش صاحبك عني.. أو نشيد: احلف بسماها وبطرابها
    **********
    عشرة: عصاية النعش
    هي العصاية اللي بتمسكها وانت شايل نعش وماشي في جنازة وبتفضل تسأل نفسك لحظتها مين هيمسكهالك وهيعرف واللا هيدعي عليك عشان كنت طفاستك خلتك تقيل على كتفه
    تلاقيها فين؟
    ما تقلقش.. هي هتلاقيك لوحدها
    **********
    -د.محمـد فتـحي-

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/12/2017, 20:31